الأموال
الجمعة، 20 مايو 2022 02:02 صـ
    19 شوال 1443
    20 مايو 2022
    شارك
    CIB
    الأموال

    رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرماجد علي

    بترول وطاقة

    وفد فرنسي يقدم حلولاً جديدة لإنتاج طاقة أنظف وتوفير طاقة مستدامة بمعرض دبى

    جانب من فعاليات المعرض
    جانب من فعاليات المعرض

    يشهد معرض الشرق الأوسط للطاقة في دورته للعام 2022 المنعقدة في الفترة من 7 إلى 9 مارس، مشاركة 11 شركة فرنسية تحت مظلة الجناح الفرنسي، بتنظيم ودعم من الوكالة الوطنية لدعم تنمية الاقتصاد الفرنسي دولياً بيزنس فرانس. ومن المتوقع أن يستقطب الحدث الأكثر شهرة وشمولاً لقطاع الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أكثر من 800 عارض وآلاف الزوار والمتخصصين والخبراء من جميع أنحاء العالم.

    إرث يمتد لأكثر من 45 عاما

    يتمتع معرض الشرق الأوسط للطاقة بإرث يمتد لأكثر من 45 عاما، وقد أثبت الحدث مكانته كواحد من أبرز فعاليات الطاقة في المنطقة. يجدر الذكر أن الأزمة الصحية لم تؤثر على استعداد الشركات الفرنسية من قطاع الكهرباء للمشاركة في المشاريع الكهربائية الكبرى ومواجهة تحديات الطاقة المستقبلية في المنطقة. وستقوم الشركات الفرنسية الـ 11، وجميعها ذات خبرة في مجالات تخزين الطاقة، المعدات والتطبيقات، نقل وتوزيع الكهرباء، منتجات حماية الشبكات، الأنظمة والإضاءة، ستقوم بتقديم حلول مبتكرة وفعالة وتنافسية للمنطقة. هذا، وسيمثل معرض الشرق الأوسط للطاقة مناسبة للشركات الفرنسية لاكتشاف متطلبات الأسواق الجديدة، ومشاركة معرفتها وخبراتها الصناعية القيمة وتعزيز مجالات جديدة للأعمال وتلك القائمة بالفعل.

    منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا - مركز فرص للشركات الفرنسية

    تستثمر بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حاليًا بكثافة في تعزيز البنية التحتية لقطاع الكهرباء وبناء خطوط كهرباء جديدة، من أجل تأمين الإمدادات والاستجابة للطلب المتزايد على الكهرباء على ضوء ازدهار اقتصاداتها وتزايد عدد سكانها. ويشمل ذلك تطوير مشاريع ربط التيار المباشر " عالي الجهد" المعروف باسم جهد عالي مستمر (HDVC)، مثل ربط مصر بالشبكات المترابطة لدول مجلس التعاون الخليجي، أو ربط المملكة العربية السعودية بشمال إفريقيا، ومصر بالعراق عبر الأردن. بهذا، فإن الأهمية الاستراتيجية للتعاون في مجال الطاقة بين دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أقوى من أي وقت مضى. في هذا الإطار يبرز الدور الفرنسي لما تتميز به فرنسا من خبرات في مجالات بناء البنى التحتية الجديدة الذكية، دمج الطاقات المتجددة في الشبكة، وتخزين الطاقة، ما يؤهلها لأن تلعب دورًا هاما ومحددا لمساعدة منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على تحقيق أهدافها في عملية خفض الكربون. بالإضافة إلى ذلك، فإن الإلمام الشامل لمصنعي المعدات الفرنسيين فيما يتعلق بكهربة المواقع الغير الموصولة والمعزولة، مع الحلول من خارج الشبكة / الشبكات الصغيرة الملائمة، يلبي المتطلبات المحددة للمنطقة. ونظرا لتزامن إقامة معرض الشرق الأوسط للطاقة مع الإعلان عن استضافة دولة الإمارات العربية المتحدة لمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ (كوب28) في العام 2023، حرصت الشركات الفرنسية على تقديم حلول وأنظمة جديدة لدعم التحول الطاقي وإنتاج طاقة أنظف وتوفير طاقة مستدامة.

    مكتسبات فرنسا في المنطقة:

    - وقع الائتلاف المكون من كل من شركة كهرباء فرنسا، وشركة كيبكو وشركة كيوشو للطاقة الكهربائية، عقدا لنقل الكهرباء بقيمة 3.6 مليار دولار مع أدنوك وطاقة، لتطوير وتشغيل نظام نقل تيار جهد عالي مستمر-تحويل مصدر الجهد تحت سطح البحر (HVDC-VSC)، وهو الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وسيقلل هذا المشروع من البصمة الكربونية لأدنوك البحرية بأكثر من 30٪ ويساهم في تحقيق أهداف الإمارات العربية المتحدة للحد من الكربون (مبادرة وطنية تستهدف تحقيق صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050). وسيقوم التحالف، الذي سيمتلك 40٪ من المشروع، بتطوير وتشغيل نظام نقل بقدرة 3.2 جيجاوات مع شركتي أدنوك وطاقة على مدى 35 عامًا. ومن المقرر أن يبدأ العمل هذا العام، بينما يبدأ العمل التجاري في عام 2025.

    - وقعت شركتي إنجي ومصدر (الشركة الأسرع نموًا في مجال الطاقة المتجددة في العالم) تحالفًا استراتيجيًا للمشاركة في تطوير مركز هيدروجين أخضر في دولة الإمارات العربية المتحدة. تسعى هاتان الشركتان إلى نشر مشاريع بقدرة لا تقل عن 2 جيجاوات بحلول عام 2030، باستثمارات إجمالية في المنطقة تبلغ 5 مليارات دولار أمريكي.

    - حصلت شركة سيراب بريفنشن التي تتخذ من شيربورغ مقراً لها، وهي خبيرة في الوقاية من المخاطر في القطاع النووي، حصلت على عقد كبير، من خلال فرعها نوسام، لدعم شركة نواة للطاقة، وهي شركة تابعة لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، خلال الانقطاعات المخطط لها في محطة براكة للطاقة النووية في دولة الإمارات العربية المتحدة.


    صناعة الكهرباء الفرنسية - قطاع ديناميكي

    - تعد فرنسا المصدر الأول للكهرباء ودولة رائدة من حيث الاستثمارات في الشبكات الذكية في أوروبا

    - تعد هي تاسع أكبر منتج للكهرباء في العالم

    - شركتي كهرباء فرنسا وإنجي الفرنسيتين من بين أكبر 5 منتجين للكهرباء في العالم

    - فرنسا هي سابع أكبر مصدر للمعدات الكهربائية في العالم، بما قيمته 20.4 مليار يورو في العام 2018. وفي عام 2024، من المتوقع أن يرتفع هذا المبلغ إلى 25 مليار يورو

    - بلغ عدد العاملين في قطاع الكهرباء 600 ألف عامل بنهاية 2018، منهم 300 ألف عامل في الأنظمة الكهربائية. إنه قطاع هام لخلق الوظائف.

    - تتمتع فرنسا بخبرة واسعة وحلول متنوعة في هذا القطاع، مدعومة في ذلك بمجموعة من الشركات الرائدة المعترف بخبراتها دوليًا (مثل شركة آر تي إي، شركة كهرباء فرنسا، شنايدر إلكتريك). كما أنها ترتكز على قطاع بحث وتطوير وابتكار ذو إمكانات كبيرة. تعمل الشركات الفرنسية على جميع مستويات سلسلة القيمة، سواء كانوا مشغلين لشبكات الكهرباء والاتصالات، مهندسين، مصنعي معدات، منتجي مكونات، أو شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
    - يضم القطاع أكثر من 8,500 شركة، بما في ذلك المجموعات الكبيرة والشركات الصغيرة والمتوسطة. هذه الشركات تنتج أو تنقل أو توزع الكهرباء منزوعة الكربون. كما توفر التقنيات الكهربائية والرقمية والخدمات المتكاملة، الحلول للصناعة، البناء، التنقل، المدن والمناطق.
    - هذه المزايا المذكورة تعني أن لدى فرنسا واحدة من أعلى مستويات الجودة في إمدادات الطاقة الكهربائية وتوفر معدات كهربائية عالية المستوى.

    العارضون الفرنسيون في معرض الشرق الأوسط للطاقة
    كابل إكويبمنت
    متخصصون في حلول معالجة الكابلات (الرياح، قياس التفكك، التخزين، القطع)، بكرات الكابلات الأوتوماتكية، وواقيات الكابلات.
    سيتل : الشركة المصنعة لأجهزة حماية الطفرة ضد الجهد الزائد العابر
    نحن نقدم مجموعة واسعة من أدوات الحماية من زيادة التيار المتكيف مع كل تطبيق: طاقة التيار المتردد، والطاقة الشمسية، وإضاءة ليد (LED)، والاتصالات / البيانات.
    ديباني : الشركة الفرنسية المتخصصة في قياس الحماية ومعدات إنارة الشوارع وأعمدة التوزيع الذكية للموانئ.
    إنفوسيك مصنع فرنسي لنظام إنفوسيك يو بي اس وهو نشط في دول مجلس التعاون الخليجي منذ العام 2002، وهو لاعب متميز في قطاع الطاقة الكهربائية والأمن منذ 30 عامًا.
    لانسييه ساس لتصميم وتصنيع مواد نقل وسحب كابلات الاتصالات والكابلات الكهربائية وكافة ملحقاتها
    نيليد: تصنع وتبيع في فرنسا وحول العالم إكسسوارات لشبكات توزيع الكهرباء ذات الجهد المنخفض
    أوبستا: مُصنع أضواء لجميع أنواع عوائق الملاحة الجوية
    نقدم حزم حلول كاملة لخطوط النقل والمباني الشاهقة وأبراج الاتصالات والمداخن.

    آر اس أيزولسيك: متخصصة في محولات الجهد المتوسط والجهد المنخفض على الجهد العالي. الأداء العالي والظروف القاسية.
    سافت : متخصصة في حلول التكنولوجيا المتقدمة لصناعة البطاريات، من التصميم والتطوير إلى الإنتاج
    سيدفر : خبير عالمي في عزل الخطوط العلوية مع عوازل زجاجية مقواه وأكثر من 75 عامًا من الخبرة.
    سيرميس تقدم حلولًا كهربائية في 4 مجالات: الكابلات والأسلاك، المحركات الكهربائية ومحركات والأنظمة الكهربائية والإنارة

    وفد فرنسي إنتاج طاقة أنظف طاقة مستدامة معرض  دبى

    أسعار الذهب

    متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
    الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
    عيار 24 1,103 إلى 1,126
    عيار 22 1,011 إلى 1,032
    عيار 21 965 إلى 985
    عيار 18 827 إلى 844
    الاونصة 34,299 إلى 35,010
    الجنيه الذهب 7,720 إلى 7,880
    الكيلو 1,102,857 إلى 1,125,714
    سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

    أسعار العملات

    العملةشراءبيع
    دولار أمريكى​ 18.261718.3617
    يورو​ 20.049520.1629
    جنيه إسترلينى​ 24.092624.2337
    فرنك سويسرى​ 19.610919.7204
    100 ين يابانى​ 15.004215.0901
    ريال سعودى​ 4.86824.8951
    دينار كويتى​ 59.968760.4519
    درهم اماراتى​ 4.97124.9996
    اليوان الصينى​ 2.86492.8842
    بنك الاسكان البنك الأهلي المصري
    ahli HDB