الأموال
الخميس، 16 يوليو 2020 01:13 صـ
24 ذو القعدة 1441
16 يوليو 2020
شارك
CIB
الأموال

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرماجد علي

كُتاب الأموال

محمد عبد المنصف يكتب : متي نبدأ العبور..... الي صناعة وطنية  حقيقية!!

الأموال

لا يمكن لأي دولة أن تمتلك قاعدة صناعية ما لم تكن قادرة علي انتاج

مواتير المعدات الثقيلة و شاسيهاتها ، والأهم قدرتها  علي تصنيع  خطوط

الإنتاج بنفسها،  لأن الدول التي تستورد  هذه الخطوط لا تستطيع باي حال

من الأحوال تطوير منتجاتها لأنها لا تعرف تفاصيل الصناعة ، ولذلك فمن

المستحيل تطويرمنتجاتها  دون الرجوع الي الشركات الأجنبية، التي لا

تعطينا الا الموديلات القديمة، وتحتفظ  لنفسها بالجديد مما يجعل بضاعتنا

دائما غير قادرة علي المنافسة في الأسواق العالمية.

والواقع أن الصناعة المصريةمرت بثلاثة مراحل،  الأولي  خلال  النصف الأول

من القرن العشرين، حين قام  الاقتصادي،  طلعت حرب باشا، بانشاء مصانع

الغزل والنسيج بالمحلة الكبري، وشركة صناعة السينما وشركة مصر للصباغة

وغيرها، تبعه  عبود باشا الذي أنشأ مصنع سماد الفوسفات في السويس ، ومصنع

السكر بالحوامدية.

والثانية حين أنشأت ثورة يوليو سلسلة من مصانع القطاع العام ، علي أمل

قيام صناعة وطنية  مثل مجمع الحديد  والصلب ، ومصنع الأسمنت بحلوان،

تبعها سلسلة من المصانعنجح بعضها وفشل بعضها، ولكنها أثمرت عن شئ هام، هو

تكوين كوادر قادرة علي انتاج صناعات مصرية خالصة 100%، نضجت  بقوة بعد

هزيمة 67  فكانت العون الوحيد لنا في اعادة بناء الجيش بعدما رفضت أغلب

الدول الكبري مساعدتنا .

وبدأت المرحلة الثالثة مع الإنفتاح الاقتصادي في  السبعينيات، لتهدم ما

تم بناؤه طوال سبعة عقود ، حيث بدات الدولة في التحول من الاقتصاد

الشمولي الي الاقتصاد الحر بما يعني القضاء علي القطاع العام لصالح الخاص

، الذي أنشأ  سلسلة مصانع استهلاكية كالحلويات ، ولعب الاطفال ، واشياء

لا تمت لعالم الصناعة الثقيلة بصلة ، وتحولت شركة النصر للسيارات لمجرد

توكيل لشركة فيات الايطالية، وتعثرت باقي الشركات  حتي توقفت الصناعة

المصريةتماما.

ومن المؤكد أن احداث طفرة في الصناعة الوطنية يتطلب انشاء مواصفات قياسية

مصرية ، معترف بها عالميا، لكل قطعة تدخل في الصناعة بداية من  المسمار

العادي وحتي مواتير السيارات والجرارات والقطارات والطائرات ، والبدء في

انشاء قطع غيار مصرية لبعض المعدات العالمية مهما كانت بسيطة،وتدريب طلاب

كليات الهندسة والهندسة الزراعية علي كيفية تصميم  المعدات بالتوازي مع

تاهيل جيل جديد من الفنيين  قادر علي تحويل الرسومات الهندسية الي واقع ،

فنحن لا نملك ورشة خراطة قادرة علي انتاج موتور سيارة اوحتي توكتوك .

ياتي بعد ذلك دور الاعلام في تسويق المنتج المصري، و خلق نوعا من الثقة

بين المواطن المصري وصناعته الوطنية،  فاي مدير تسويق لاي شركة يركز علي

تسويق البضائع المستوردة علي حساب المحلية، ولابد ان يلمس المواطن طفرة

حقيقية في المنتج المصري كي يثق فيه، مثلما حدث في مركز البحوث الزراعية

الذي استطاع ان ينتج صنف قمح مصر1 المقاوم للأمراض وتصديره للولايات

المتحدة الأمريكية .

لقد حقق الرئيس عبد الفتاح السيسي طفرة حقيقية في الطرق وأصبح المستحيل

واقعا ، ونجح في مواجهة فيرس سي الذي كاد أن يقضي علي الشعب المصري،لولا

حملة الـ 100 مليون صحة،  وبقي ان يقود بلادنا لقاعدة صناعية حقيقية تحت

رعاية جهة سيادية تتبني الفكرة ، علي غرار ما تم علي يد اللواء كامل

الوزيري في حفر قناة  السويس وتنفيذ خطة انشاء الشبكة القومية للطرق

للربط بين ما تبتكره مراكز البحوث  والاحتياجات الحقيقية لمصانع القطاع

الخاص ، فالأمر صعب ولكنه ليس مستحيلا فهو يحتاج فقد اليبناء جيل جديد

بفكر جديد كي يجعل من الحلم حقيقة.

 

 

 

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 911 إلى 913
عيار 22 835 إلى 837
عيار 21 797 إلى 799
عيار 18 683 إلى 685
الاونصة 28,328 إلى 28,399
الجنيه الذهب 6,376 إلى 6,392
الكيلو 910,857 إلى 913,143
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

آخر الأخبار

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.991416.0914
يورو​ 18.057518.1752
جنيه إسترلينى​ 20.032420.1496
فرنك سويسرى​ 16.961617.0749
100 ين يابانى​ 14.852214.9479
ريال سعودى​ 4.26304.2901
دينار كويتى​ 51.869652.2448
درهم اماراتى​ 4.35324.3812
اليوان الصينى​ 2.27692.2917
بنك الاسكانالبنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصريHDB