الأموال
الأحد، 14 أبريل 2024 02:48 صـ
  • hdb
5 شوال 1445
14 أبريل 2024
بنك القاهرة
CIB
الأموال

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرماجد علي

نبض المحافظات

محافظ بني سويف يشهد احتفالية اليوم السنوي للذكرى الـ 1084 لتأسيس الجامع الأزهر الشريف

محافظ بني سويف
محافظ بني سويف

أكد الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف ، دور ومكانة الأزهر الشريف "تحت قيادة فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب " في ترسيخ ونشر تعاليم الدين الإسلامي السمحة، وتقوية أواصر الوحدة الوطنية، مشيرا إلى أن هذا الدور غير قاصر على الداخل المصري ، وإنما يمتد عالميا على مستوى الدول العربية والشعوب الإسلامية ، باعتباره منارة علمية ودعوية وصرح ورمز للأمة العربية والإسلامية، مؤكدا على اهتمام ودعم القيادة السياسية لدور الأزهر الشريف في مختلف المجالات

كما تقدم محافظ بني سويف بالتهنئة لأبناء وعلماء وقيادات وخريجي مؤسسة الأزهر الشريف ، بالذكرى السنوى لتأسيس الجامع الأزهر ، مؤكدا أن الأزهر كان ولايزال أحد جناحي الأمة المصرية وصمام الأمان مع الكنيسة المصرية ، واللذين يمثلان قوة مصر الناعمة ذات التأثير الكبير على المستوى الداخلي و الدولى والإقليمي ، مثمنا الجهود التي تقوم بها هيئات وأجهزة وروافد الأزهر، في دعم وتعزيز خطط المحافظة في كافة المجالات التوعوية والمجتمعية ودعم وترسيخ مفاهيم وقيم الولاء والانتماء الوطني ونشر المفاهيم الصحيحة للدين الإسلامي الوسطى الحنيف

جاء ذلك خلال حضوره ، الاحتفالية التي أقامتها المنطقة الأزهرية ببني سويف بقاعة نادي الإدارة المحلية ، ضمن فعاليات احتفال مشيخة الأزهر الشريف بالذكرى الـ 84 بعد الـ 1000 على إنشاء الجامع الأزهر ، منذ تأسيسيه في الـ 7 من رمضان 361 هجرياُ / 972 ميلادياً ،حيث حضر الاحتفال : اللواء حازم عزت السكرتير العام ، الدكتور أحمد السيد مكي رئيس الإدارة المركزية لمنطقة بني سويف الأزهرية ، الدكتور عبد الرحمن نصر وكيل وزارة الأوقاف ،وقيادات المحافظة الأمنية والتنفيذية ورجال الدين المسيحي ممثلى كنائس بني سويف وقيادات الأزهر ومنطقة الوعظ والفتوى والأئمة والدعاة وبراعم وطلاب المعاهد الأزهرية بمختلف المراحل التعليمية وقيادات المنطقة التعليمية وشيوخ المعاهد

بدأ الحفل بالسلام الجمهوري ، ثم الاستماع لبضع آيات من القرآن الكريم ،ثم كلمة لرئيس الإدارة المركزية للمنطقة الأزهرية ، أشار خلالها إلى الدور التاريخي والوطني للأزهر الشريف باعتباره حصن الإسلام وقلعة العروبة والحارس الأمين على الثقافة الإسلامية ومنبر الريادة الوطنية وضمير الأمة والمؤسسة الحاضرة في كل قضايا الأمة ، موضحا أن دور ومكانة وتاريخ الأزهر أكبر من معطيات الكلام،وهو حامل مشاعل الهدى ومصابيح الهداية ،والذي لم يقتصر دوره وتأثيره على الداخل المصري فقط بل يفتح أبوابه أمام أبناء كافة دول العالم الإسلامي ، لينهلوا من روافده ومكوناته المتنوعة التي تشع نورا وهداية

وفي كلمته أشار وكيل الأوقاف إلى أن الأزهر الشريف" جامعاً وجامعة" بمثابة حبل من حبال الله الممدودة بين السماء والأرض التي يهدي بها الله تعالى من يشاء من عباده ، موضجاً أنه لم يكن أحد يتخيل أن إنشاء الجامع الأزهر على مساحة لاتزيد عن 16 ألف متر على أرض مصر الطاهرة ، أن يكون لهذا الكيان كل هذا التأثير والقوة والزعامة والريادة وأن تكون تلك البقعة الصغيرة حجما ومساحة من أكبر وأشد وأكثر البقاع إضاءة على وجه الأرض ، مشيرا إلى أن أهم ما يميز الدراسة في الأزهر هو التنوع والاختلاف والتي لا تعرف مدرسة الرأي الواحد مثمنا تاريخ رجالات الأزهر الشريف ومواقفهم الوطنية المناصرة لقضايا الأمة المصرية منذ إنشائه منتصف القرن الرابع الهجري،لافتا إلى وصف الأزهر واقترانه بقيمة ومعنى" الشرف "تجسد مدى مكانة وعراقة تلك المؤسسة ،تيمناً بالمصحف الشريف والكعبة المشرفة

هذا وتتضمن الاحتفالية مجموعة متنوعة من الأنشطة والفعاليات على مدار اليوم، يستهدف التعريف بتاريخ الجامع الأزهر، وهيئاته العلمية والتعليمية المختلفة، وأبرز شيوخه وعلمائه، ومواقف الأزهر من قضايا الأمة قديمًا وحديثًا، وأفلام وثائقية عن الأزهر وتاريخه، ودور الأزهر في رعاية الطلاب الوافدين ، والتعاون المشترك بين الأزهر والأوقاف

مصر للطيران
محافظ بني سويف نبض المحافظات الجامع الأزهر
بنك الاسكان
NBE