الأموال
الإثنين، 29 نوفمبر 2021 01:30 مـ
    24 ربيع آخر 1443
    29 نوفمبر 2021
    شارك
    CIB
    الأموال

    رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرماجد علي

    نبض المحافظات

    سارق فرح الفلاح ..

    عيوب منظومة القطن ..وارتفاع تكاليف الانتاج أضاعت الأمل

    محرر الأموال مع الفلاحين بكفر الشيخ
    محرر الأموال مع الفلاحين بكفر الشيخ

    لم يكد الفلاح المصري يفرح بارتفاع ثمن القطن ويتنفس الصعداء، وينسى جراح الديون و (العُزر) المالي بعد سنوات عدة من انخفاض أسعار المحاصيل وارتفاع تكاليف الانتاج، حتى جاء الشيطان بالأحزان في تفاصيل التطبيق لمنظومة تسويق القطن الجديدة

    وزير قطاع الأعمال هشام قنديل، أعلن مراراً وتكراراً أن منظومة تسويق القطن الجديدة تعتمد على نظام مراكز تجميع مباشرة من الفلاح دون وسيط ، والاعتماد على نظام المزاد بين الشركات، وتسليم الفلاح ثمن القطن بعد أيام قليلة من عملية البيع

    المنظومة حققت سعر عادل ولكن بها عيوب

    وبالفعل مصر كلها انتعشت مع ارتفاع سعر قنطار القطن الذي بدأ بما يزيد عن 4 آلاف للقنطار، ووصل في بعض المزادات إلى ما يزيد عن 6 آلاف جنيه للقنطار،( أقصى سعر العام الماضي لم يزد عن 2500 جنيه للقنطار)

    ولكن؛ جاءت التفاصيل والتطبيق والتنفيذ بالآلام، وحضر الشيطان، الشركات والمنظومة لم تلتزم بمواعيد تسليم الثمن، ورهنت المنظومة الثمن في البنوك لمدة تزيد عن 20 يوم وأحيانا تصل إلى شهر، محققة عوائد بنكية على حساب المزارعين.

    ولم تكتف بذلك فقد سلمت الفلاح 70 % ممن ثمن القطن وأجلت إلى أجل غير مسمى بقية الثمن 30 %

    الفلاح المسكين، حصد محصول، وهذه عملية مُكلفة، وخلال أيام مضطر لزراعة محصول آخر، وهذه عملية أخرى مكلفة، وفي شدة الاحتياج إلى الأموال لتسديد ديون زرعة مضت وحرث وتجهيز الأرض وزراعة محصول جديد.

    لحظات حرجة ..واحتياج للأموال

    والساعات بتفرق، خاصة أن المحاصيل الشتوية تحتاج لحرث وتجهيز الأرض والزراعة قبل تساقط الأمطار، وقبل أن تنفد مواعيد زراعة القمح والفول والبنجر وغيرها من المحاصيل الشتوية..

    الفلاح لا توجد أمامه فرصة ولا متسع من الوقت، فاضطر أن يبيع نصف محصوله من القطن أو كامل المحصول إلى التجار والوسطاء الذين وفروا له الفلوس النقدية كاش بنصف ثمن أو بثلثي الثمن..

    ارتفاع تكاليف الانتاج ..وخسائر ببقية المحاصيل

    الحزن تضاعف وخطفت الفرحة الزيادة المهولة في أسعار الأسمدة ، شيكارة اليوريا وصلت ما بين 500 – 600 جنيه، والفدان يحتاج إلى 6 شكاير على الاقل والجمعية الزراعية لا توفر إلا شيكارتين أو ثلاثة للفدان.

    أضف إلى ذلك ارتفاع ثمن السولار إلى 140 جنيه للصفيحة في القرى، وهو ما ضاعف تكلفة الانتاج، وكذلك ارتفاع تكاليف المبيدات وجميع مستلزمات الانتاج الزراعية وأجرة اليد العاملة.

    وطالب المزارعون بمعالجة عيوب منظومة تسويق القطن الجديدة وعدم ترك الفلاح فريسة للشركات التي تشتري القطن بالمزاد، ومتابعة استلام الفلاح لثمن القطن كامل وفوري، والعمل على إيجاد منظومة لتسويق محصول الأرز الذي لايزال فريسة لاحتكار التجار.

    وطالب المزارعون بزيادة ثمن محصول البنجر عالى التكلفة والذي يتسبب في خسائرفادحة للفلاح، وتحديد أسعار جميع المحاصيل ومتابعتها من قبل الدولة.

     

     

     

    0e8640f0c8e503b9eb7f12d2ecfd055f.jpg
    8f320544b625ef6081b8b8ba9c05046a.jpg
    979105e5dc2d293db8462cc32ab193aa.jpg
    a63f957996a2708521404fe80510b8a2.jpg
    c2e78a6cfdb83c8f5c23631fb1e4d965.jpg
    cccf50410e5a8c062e7ca7a3b5ce6563.jpg
    d7d039227e8e77c20991f7547923b0fd.jpg
    f484060638298b1a07746249a8771a6f.jpg
    f48915be650310baee257dd583004d91.jpg
    f6e367c02b9b9b0eb748a158d0dfc2d1.jpg
    BAIC BAIC
    عيوب منظومة القطن الفلاحين المزارعين الزراعة المحاصيل

    أسعار الذهب

    متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
    الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
    عيار 24 943 إلى 945
    عيار 22 864 إلى 866
    عيار 21 825 إلى 827
    عيار 18 707 إلى 709
    الاونصة 29,323 إلى 29,394
    الجنيه الذهب 6,600 إلى 6,616
    الكيلو 942,857 إلى 945,143
    سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

    أسعار العملات

    العملةشراءبيع
    دولار أمريكى​ 15.677815.7778
    يورو​ 19.028119.1558
    جنيه إسترلينى​ 21.448821.5745
    فرنك سويسرى​ 17.705017.8260
    100 ين يابانى​ 15.190215.2885
    ريال سعودى​ 4.17884.2057
    دينار كويتى​ 51.470151.9519
    درهم اماراتى​ 4.26784.2958
    اليوان الصينى​ 2.40152.4181
    بنك الاسكان البنك الأهلي المصري
    ahli HDB