الأموال
الثلاثاء، 15 يونيو 2021 05:18 صـ
5 ذو القعدة 1442
15 يونيو 2021
شارك
CIB
الأموال

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرماجد علي

عربي ودولي

إثيوبيا: إنكار التقدم في تجراي أمر غير مقبول

المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإثيوبية
المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإثيوبية

استنكر المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإثيوبية، دينا مفتي، اليوم الخميس10يونيو2021، بعض المواقف الدولية المتعلقة بالوضع في إقليم تجراي شمالي إثيوبيا.

وقال مفتي في مؤتمر صحفي إن "إنكار التقدم الذي تم إحرازه في إقليم تجراي من بعض الشركاء، والتمسك بمزاعم لا أساس لها من الصحة، هو أمر غير مقبول أخلاقياً وسياسياً وقانونياً".

وأضاف أن "الحكومة الإثيوبية تعمل بجهود مضاعفة وبشهادة الوكالات الإنسانية والمنظمات العاملة في الإقليم، حيث تم تلبية الاحتياجات الإنسانية لـ 4.5 مليون شخص في المرحلة الأولى من المساعدات، بينما تم الوصول إلى 4.9 مليون شخص في المرحلتين الثانية والثالثة".

وأشار مفتي إلى الاجتماع التشاوري الذي عقده نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الإثيوبي، دمقي مكونن، الخميس الماضي، بحضور وزراء الخارجية والسلام وقيادات الجيش والجهات الحكومية الأخرى المعنية، والشركاء العاملين في المجال الإنساني بإقليم تجراي.

وأوضح أن الاجتماع ناقش التقدم المحرز والتحديات الملحوظة فيما يتعلق بالقضايا العالقة في إقليم تجراي عقب عملية إنفاذ القانون في الإقليم.

وتابع أن الاجتماع التشاوري كان ناجحا ومثمرا وتميز بالشفافية في الوقوف على جميع القضايا الراهنة بالإقليم، بمشاركة جميع الأطراف الفاعلية من الحكومية الإثيوبية والشركاء في مختلف المجالات، لافتا إلى أن أديس أبابا "ستواصل عقد مثل هذه الاجتماعات التشاورية".

ولفت مفتي إلى أن الاجتماع ناقش العديد من القضايا ومنها الملاحظات التي أبدتها الحكومة فيما يتعلق بإساءة استخدام الامتيازات من قبل بعض وكالات الإغاثة، حيث اعترضت السلطات محاولات البعض نقل الذخيرة إلى الجماعة الإرهابية؛ في إشارة إلى جبهة تحرير تجراي.

وتناول مفتي جهود الحكومة الإثيوبية والمعالجات التي تمت لعدد من القضايا في الإقليم، وقال إن الحكومة اتخذت مبادرة لتسهيل الحوار مع إقليمي أمهرة وتجراي لإعادة توطين النازحين الذين نزحوا من بعض المناطق الغربية لإقليم تجراي.

وأضاف أن "من بين الجهود الحكومية في مجال الزراعة، تمكين 1.5 مليون مزارع في تجراي من الزراعة بعد تجهيز 70٪ من الأراضي الزراعية"، مشيرا إلى أن "الحكومة توفر البذور والمعدات الزراعية للمزارعين".

وأكد أن "عملية التعليم في مدينة مقلي حاضرة إقليم تجراي، بدأت بالفعل، وأستأنفت نحو 32 مدرسة حكومية و30 مدرسة خاصة العملية التعليمية"، مضيفا "سيجري فتح المدارس في أجزاء أخرى من تجراي قريبًا".

ومضى قائلا إن "أنظمة العدالة العسكرية والفدرالية والإقليمية تعمل بشكل منسق"، متابعا "تم تقديم 60 جنديًا مشتبهًا إلى العدالة، وأدين بعضهم وحكم عليهم لاحقًا"، في إشارة لإدانة جنود إثيوبيين بارتكاب انتهاكات في تجراي في وقت سابق.

وتابع أن "الحكومة الإثيوبية تستخدم مواردها الشحيحة لإعادة بناء معظم البنى التحتية والخدمات العامة، مثل الاتصالات السلكية واللاسلكية، والكهرباء، والبنوك، والخدمات المالية التي دمرتها الجبهة الشعبية لتحرير تجراي".

واستطرد قائلا "ما يحتاجه سكان إقليم تجراي الآن هو الدعم المادي والمالي".

وتعود قضية إقليم تجراي إلى 4 نوفمبر الماضي، حين أمر رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد بتنفيذ عملية عسكرية ضد "جبهة تحرير تجراي"، بعد مهاجمتها القاعدة العسكرية الشمالية.

نجح الجيش الإثيوبي في توجيه ضربات متتالية للجبهة وهزيمتها في الكثير من المواقع، حتى وصل إلى مقلي عاصمة الإقليم في 28 من الشهر نفسه، وسط اتهامات لأديس أبابا بارتكاب انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان تنفيها الأخيرة بشدة.

وخلال الأيام الماضية، تحدثت تقارير دولية وتصريحات صدرت أممية، عن إمكانية حدوث مجاعة في إقليم تجراي، وهو ما نفته إثيوبيا بشدة.

المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإثيوبية تجراى اخبار اثيوبيا رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 943 إلى 945
عيار 22 864 إلى 866
عيار 21 825 إلى 827
عيار 18 707 إلى 709
الاونصة 29,323 إلى 29,394
الجنيه الذهب 6,600 إلى 6,616
الكيلو 942,857 إلى 945,143
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى

آخر الأخبار

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.677815.7778
يورو​ 19.028119.1558
جنيه إسترلينى​ 21.448821.5745
فرنك سويسرى​ 17.705017.8260
100 ين يابانى​ 15.190215.2885
ريال سعودى​ 4.17884.2057
دينار كويتى​ 51.470151.9519
درهم اماراتى​ 4.26784.2958
اليوان الصينى​ 2.40152.4181
بنك الاسكان البنك الأهلي المصري
HDB