الأموال
الجمعة، 3 أبريل 2020 07:04 مـ
10 شعبان 1441
3 أبريل 2020
شارك
CIB
الأموال

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرماجد علي

عربي وعالمي

نبيه صدقى يكتب : ” الأم الباكية”

الأموال

جلست عجوز بلغت اثنين وتسعين عاما على سرير ها وقد ظهر عليها علامات الشيب فقد اشتعل الرأس شيبا أما الوجه كثرت فيه الخطوط كأنه خريطة رسمت بيد رسام والظهر صار كالعرجون القديم ويدها كأنها حمام هزازي والبصر كبصر خفاش والأذن لا تسمع إلا عن قرب أو بصوت بوق والأمراض تهافتت عليها كتهافت الفراش على النار والحاجة لا تنقطع لا على الفراش أو في الخلاء.

وبينما هي في حالها غريقة في الهموم والأحزان والأمراض وأولادها حول سريرها مكورون كتكوير العمائم يتدبرون أمرها من يواليها ويرعاها واخذهم الحوار حتى علا الصوت وظهر الشجار , فقال أحدهم أنا مشغول بعملي وبزوجتي وأفلاذ كبدي , فقوموا بخدمتها مشكورين ولكم الأجر والثواب وقال الآخر زوجتي غريبة عنها وأنا آسف لا اتحمل الهجر لمهجة القلب والألم فردت البنت وأنا زوجي لا يتحمل بعدي لا عنه ولا عن البيت يا اخوتي وقال آخر هيا بنا إلى دار المسنين مهرولين فهو خير الآراء .

وإذا بالأم تسمع وتبصر ما أدهشها عن السؤال وعن الجواب ونادت بداخلها يا خسارة تعب الأيام وسهر الليالي في أولاد الشيطان وانحدرت دموعها على الخدود وعلى الثياب ورفعت يدها للسماء ودعت يا صاحب السر أخرج سر فقد صرت حملا ثقيلا على أفلاذ كبدي وصارت تدعو حتى خرجت من سرير إلى سرير محمولة على الأعناق و الأكتاف ونام جسدها على مفارش التراب.

وعاد الأولاد من الأجداث فقابلوا شيخا عليه عمامة بيضاء كالألبان يرتدي جبة صوف عليه أنوار القبول والرضوان فهرعوا إليه مهرولين سائلين ما قيمة الأم يا شيخنا المفضال؟. فتنهد الشيخ قائلا الأم هي الحياة جاء فضلها في كل كتاب للإله وعلي كل لسان للأنبياء فاقرؤوا إن شئتم سورة الإسراء و لقمان و العنكبوت و الأحقاف ووصية النبي العدنان _صلي الله عليه وسلم _لرجل (الزم رجلها فثم الجنة) وفى رواية (فالزمها فإن الجنة عند رجلها) .

ولماذا لا نفعل كما فعل الأخيار كحارثة كان يفلي رأس أمه ويطعمها بيده وينفذ أمرها بلا خلاف ولا اعتراض , وابوهريرة يحمل أمه إلى الخلاء وهي مكفوفة يارفاق , وعبد الله بن مسعود أمه طلبت ماء فاحضره على فور فوجدها نامت فظل بين الجلوس والقيام لا تغمض عين حتى طلع الفجر و استيقظت وشربت يا صحاب.

يا اخوتي الأم هي الحضن الدافئ ويد الحنان وصوت الأمن والأمان فهي الخادم بلا انقطاع متحملة العناء هي العطاء بلا مقابل أو انتظار إحسان هي الغذاء والدواء والتربية والتعليم والحراسة ليل ونهار وجودها بركة وفقدها مصيبة بلا دواء.

دعاؤها كنز ورضاها فلاح وهي مفتاح السعادة في الدنيا والآخرة فمهما فعلنا لها ما تساوي طلقة من طلقات الوضع والآلام الحمل وتضحيتها والفداء.

فالخير لمن حاز رضاها والشر لمن حاز سخطها وغضبها يا أحباب ومازال يذكر فضلها حتى سالت الدموع وعلا البكاء وإلى قبرهامهرولين قائلين سامحينا يا خير الناس ويارب تب علينا فذنبنا من أكبر الكبائر يارحمن فقال أوسطهم لقد اخطئتم فانتظروا عقوبة السماء فإن الديان لا يموت وكما فعلنا سيفعل بنا يا أخوة الأرحام.

اللهم أغفر لنا وارحمنا وأرحم والدينا واحفظ بلدنا واحفظ جيشنا العظيم وامنها وكل أهلها امين يارب العالمين

بنك الاسكانالبنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصريHDB