الأموال
الإثنين، 1 يونيو 2020 03:45 مـ
9 شوال 1441
1 يونيو 2020
شارك
CIB
الأموال

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرماجد علي

عربي وعالمي

الكويت تعتمد ”كارت المراقبة الصحى” لركاب الصين والدول الموبوءة بفيروس كورونا

الأموال

اتخذت وزارة الصحة الكويتية، تدابير وقائية اعتباراً من الخميس الماضى، قضت بتشغيل الكاميرات الحرارية في المنافذ الجوية، وكارت المراقبة الصحي لفحص القادمين إلى الكويت، تفادياً لدخول مصابين بـ"كورونا" الجديد الى البلاد.

ووفقا لصحيفة الجريدة الكويتية، كشف مدير إدارة الصحة العامة في الوزارة د. فهد الغملاس، أن 6 كاميرات حرارية تعمل في جميع المطارات وهي: مطار الكويت الدولي، ومطار الشيخ سعد العبدالله، ومبنى طيران الجزيرة، ومبنى ركاب "الكويتية"، لرصد ارتفاع درجة الحرارة للمسافرين العائدين إلى الكويت أو الزائرين لها من الدول التي ظهرت فيها حالات إصابة بفيروس "كورونا" الجديد.

وأضاف أن من يتم رصد ارتفاع في درجة حراراته يعزل داخل عيادة المطار، ويتم إعطاؤه كارت المراقبة الصحي، ويقدم له العلاج اللازم، على أن يتم التأكيد عليه بمراجعة أقرب مركز صحي خلال مدة أقصاها 3 أيام.

وأكد الغملاس أن موظفي الجوازات سيقدمون "كارت المراقبة الصحي" للمسافرين القادمين من الصين أو الدول الموبوءة بفيروس "كورونا"، أو أي من الدول التي ظهرت فيها حالات إصابة بالفيروس الجديد.

وأشار إلى وجود كاميرات إضافية سيتم تركيبها إذا دعت الحاجة، لافتا إلى وجود 3 طرق لفحص الركاب القادمين وهي الكاميرات الحرارية، وكارت المراقبة الصحي، والترموميتر، وأن السلطات الصحية في الكويت تستخدم وسيلتين منهما، أما الوسيلة الثالثة، وهي الترموميتر الذي يعمل بالأشعة تحت الحمراء، فلم يتم استخدامه في الكويت بعد لعدم الحاجة إليه، مشددا على تشغيله إذا دعت الحاجة لذلك.

وكانت "الصحة" جددت تأكيدها بعدم رصد أي إصابات لفيروس "كورونا" في البلاد حتى الآن، مؤكدة أن التشخيص الفيروسي متوافر في مختبرات الصحة العامة التابعة للوزارة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة الكويتية، د. عبدالله السند، في بيان صحافي، إن "الوزارة اتخذت كل الإجراءات الوقائية والاحترازية لمجابهة الفيروس، حيث جرى التنسيق مع الجهات الرسمية في الدولة، والتأكد من جاهزية العيادات الصحية وغرف العزل الموجودة في المطار، وتزويد المنافذ بالكاميرات الحرارية، وتعميم الإقرار الصحي على الركاب القادمين إلى الكويت من الدول المعلن عن ظهور المرض فيها، وتجهيز القطاع الصحي بالمعدات والأجهزة اللازمة لمنع انتشار العدوى، وتعميم آلية التعامل مع الحالات المشتبه فيها على الأطباء والممارسين الصحيين".

وفي إطار متصل، قامت الوكيلة المساعدة لشؤون الصحة العامة في الوزارة د. بثينة المضف، ومدير إدارة الصحة العامة د. فهد الغملاس بجولة ميدانية لعيادات مطار الكويت الدولي وغرف العزل، للتأكد من جاهزية المرافق الصحية في المنافذ بالأدوات والمعدات اللازمة لمنع انتشار العدوى بالفيروس.

بنك الاسكانالبنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصريHDB