المصرف المتحد
أهم الأخبار
لأول مرة .. الانتاج الحربي تشارك بمعرض القاهرة...
الكندوز يسجل 130 جنيها بأسواق الجيزة اليوم
عمران: البورصات الأفريقية بحاجة لتكامل نشاطات أسواق المال
42.2 % زيادة في التبادل التجارى بين مصر...
مؤشرا البحرين العام والإسلامي يغلقان على انخفاض
الدجاج الأبيض بـ25 جنيها وكرتونة البيض تسجل 38...
8 ديسمبر.. انطلاق معرض القاهرة الدولي للأخشاب
استقرار أسعار الحديد اليوم.. و«عز» بـ12100 جنيه للطن
استقرار أسعار الذهب اليوم.. وعيار ٢١ يسجل ٦٣٢...
الأكثر قراءة
استطلاع الرأي
هل تعتقد في تأثير الأحداث السياسية على البورصة؟

”الأموال” ترصد منتدى شباب العالم في عيون رجال السياحة والاقتصاد

”الأموال” ترصد منتدى شباب العالم في عيون رجال السياحة والاقتصاد
2017-11-14 13:53:52

عودة السياحة لمصر .. و40 مليار دولار استثمارات فى »قناة السويس«

رئيس الوزراء: خطة الإصلاح الاقتصادي ستظهر أثارها قريبًا

40 نائبا فى بريطانيا يطالبون بعودة السياحة البريطانية لمصر

توماس كوك : 8 ملايين سائح يزورون مصر في 2018

الاستفادة من التوصيات الاقتصادية للمؤتمر من خلال نقل أفكار شباب العالم وتبادل الرؤى

يحيى راشد : منتدى شرم الشيخ رسالة للعالم بأن مصر آمنة

تحولت مدينة شرم الشيخ طوال الأسبوع الماضي إلى خلية نحل لا يتوقف فيها العمل على مدار الساعة لاستقبال الوفود المشاركة في منتدى شباب العالم وعشرات الندوات التى عقدت، منتدى شرم الشيخ أبهر العالم أجمع بدقة وشدة تنظيمه المتناهي، كما ساعد بشكل فاعل وقوي في توجيه أنظار العالم إلى مدينة السلام مدينة شرم الشيخ بعد حالة العزوف المؤقت الذي ضرب السياحة الوافدة لمدينة شرم الشيخ في الصميم عقب حادث الطائرة الروسية في أواخر عام 2015، لكن جاء منتدى شرم الشيخ في توقيت بالغ الحساسية ليشهد العالم أجمع أن مصر تتمتع بالجمال والأمان .

استقبلت المدينة الساحرة 70 وفداً رسمياً في منتدى »شباب العالم«، وشملت الوفود الرسمية تمثيلا رفيع المستوى، إما برئيس الدولة أو رئيس الوزراء أو وزير أو مبعوث شخصي للرئيس أو مفوض أو مسئول كبير، بالإضافة إلى مشاركة 19 من وزراء الشباب والرياضة، ومبعوثين للأمين العام للأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، ساهم المنتدى بشكل أو بآخر في منح قبلة الحياة للسياحة الوافدة لمدينة شرم الشيخ، كما منح هذا المنتدى بارقة الأمل للاقتصاد المصري بعد عقد العديد من الاتفاقيات الاقتصادية الهامة التي ستؤتي ثمارها خلال الأيام القليلة المقبلة، حاولنا رصد أهم النتائج الإيجابية التي حملت بشائر الخير نتيجة هذا التجمع العالمي على أرض مصر فماذا وجدنا؟

وضح منذ البداية حجم الجهد الكبير والعمل بإصرار وحرص شديدين حتى خرج هذا العمل بالشكل الذي يليق بمصر أمام العالم، بدأ المنتدى بمشاركة 3300 مشارك من 113 دولة وعقد المنتدى 64 جلسة عامة وحلقة نقاشية تدور حول العديد من الموضوعات منها التحديات التي تواجه العالم والتنمية المستدامة وريادة الأعمال والابتكار والهوية الثقافية والموضوعات التي تتعلق باللاجئين وضحايا النزاعات والحروب، كما ناقش المنتدى في جلساته كيف يصنع قادة العالم في المستقبل وعرض المنتدى نماذج ملهمة للشباب من مختلف دول العالم.

أكدت في البداية سارة بدر، المتحدث الرسمي باسم منتدى شباب العالم، أن المنتدى تم التجهيز له منذٌ عدة شهور، لافته إلى أن وصول 70 وفدا رسميا من الدول الأخرى للمنتدى يعتبر هو أعلى عدد من الوفود يصل مصر منذُ مؤتمر 1996، مشيرة إلى أن الجلسات وورش العمل المشاركة بمنتدى شباب العالم، تضمنت أكثر من 113 جنسية مختلفة، تضم 1200 شاب أجنبي، مشيرة إلى أن المنتدى استهدف تنوع المشاركين سواء على المستوى الثقافي أو الفكري والتعليم ومن فئات متنوعة تضم رؤساء وملوك وأمراء دول وشخصيات قيادية شبابية دولية، ونماذج شبابية مؤثرة وملهمة في مختلف المجالات وشخصيات دولية بارزة ومجموعات شبابية من مصر ومختلف دول العالم، وذلك لإثراء المناقشات، مشيرة إلى جهد مجموعات عمل شبابية متطوعة يعملون بشكل مرتب وعلمي ومنسق على أعلى مستوي، حيث تم تخصيص مجموعات للتعامل مع وسائل الإعلام في الداخل والخارج، وتزويدها بالبيانات والمعلومات بست لغات مختلفة، ومجموعة أخرى متخصصة في الدعم الفني والتقني، ومجموعات خاصة باستقبال الوفود المشاركين وتجهيز إقامتهم.

ويعتبر نجاح منتدى شباب العالم هو طوق النجاة لمدينة شرم الشيخ تلك المدينة الساحرة التي تأثرت بشدة بعد تضاؤل حركة السياحة تجاهها، كما استفادت مصر على المستوى الاقتصادي بأكثر من شكل وفي أكثر من مجال، كان على رأسها نجاح الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس بالتوقيع على 6 عقود مع مستثمرين لتطوير وتنمية المنطقتين الشمالية والجنوبية للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، ما بين مطورين مصريين وأجانب، بحضور المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، مشيرا إلى أن العقود الجديد جديدة ترفع من تصنيف المنطقة عالميا، وتساهم في تشغيل مصنع حديد بمنطقة قناة السويس ديسمبر المقبل، جاء ذلك على هامش منتدى شباب العالم بشرم الشيخ، لافتًا أن هذه العقود جاءت نتيجة التعاون الدائم بين المنطقة الاقتصادية لقناة السويس ووزارة الاستثمار والتعاون الدولي.

وأضاف مميش، أن مشروع تنمية منطقة قناة السويس يخدم الاقتصاد القومي المصري وكذلك الاقتصاد العالمي، كما أنه يساهم في توفير مليون فرصة عمل لشباب مصر الواعد والذي يعتبر أمل ومستقبل مصر، مشيرًا إلى دور وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي في جذب المستثمرين في مشروع تنمية محور قناة السويس، مؤكدًا أن العقود الفعلية بين المنطقة الاقتصادية وكبرى الشركات والمستثمرين العالميين وصل إجمالي الاستثمارات فيها إلى 40 مليار دولار.

وأعرب مميش عن سعادته بنجاح منتدى شباب العالم، الذي أقيمت فعاليته في شرم الشيخ، خصوصًا أنه يمثل دعمًا كبيرًا للفكر الاقتصادي التنموي للدولة، ويعتبر أداة وصل حقيقية لتحقيق أسس التنمية المستدامة، موضحًا أن قناة السويس وغيرها من المشروعات القومية قائمة على الشباب، باعتبارهم عماد الأمة، خاصة أن تحرك أى دولة للأمام يعتمد في المقام الأول على شبابها.

خطة عمل طموحة

أما الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، فأكدت إن العقود الموقعة نتيجة التعاون بين وزارة الاستثمار والتعاون الدولي والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، من خلال خطة عمل لتشجيع الاستثمار في المنطقة من خلال تبنى سياسات تسهم في تذليل الصعوبات أمام المستثمرين، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، مشيرة إلى أن خريطة مصر الاستثمارية الشاملة ستتضمن كافة الفرص الاستثمارية في هذه المنطقة، مشيرة إلى أن تطوير الموانئ الواقعة بمنطقة التنمية بقناة السويس والارتقاء بالخدمات التي تُقدمها، تعد ضمن الخطوات الفعالة والضرورية لتحفيز المستثمرين، لافتة إلى أن الجولات الخارجية التي قامت بها خلال الفترة الماضية ومنها الجولة الآسيوية مع الفريق مهاب مميش، ساهمت في جذب المستثمرين.

من جانبه أكد مصطفى بدرة، أستاذ التمويل والاستثمار والخبير الاقتصادي، إلى أن المؤتمر كانت من أهم أهدافه عودة السياحة العالمية مرة أخرى لشرم الشيخ وتجلى ذلك من خلال شرح الحضارة المصرية، ونقل صورة حضارية للعالم بأن مصر تتبني ديمقراطية جديدة في تكوين السياسات والعلاقات الاقتصادية داخلها، مؤكدًا أن هذا المؤتمر سيعود بالنفع على مصر في الشأن الاقتصادي تكمن في معرفة العالم بأن مصر

لديها صناعة لتسويق المؤتمرات والمنتديات من خلال دعوة الشركات العالمية لعمل مثل هذه المؤتمرات في شرم الشيخ، لافتًا أنه يمكن الاستفادة من التوصيات الاقتصادية للمؤتمر من خلال نقل أفكار شباب العالم الاقتصادية، وتبادل الرؤى الاقتصادية بينهم ومراجعتها وتطبيقها على أرض الواقع إذا كانت متطابقة مع المعايير الاقتصادية في مصر.

 وأضاف بدرة، أن مؤتمر شباب العالم بشرم الشيخ هو فكرة دعا إليها شباب مصر  في المؤتمرات السابقة؛ مما يعني أن الدولة تتبنى أفكار الشباب للوصول للعالمية، مشيرًا إلى أن الدولة بحاجة إلى العديد من المؤتمرات والمنتديات ليس فقط في المحيط الإقليمي، بل العالمي لتوثيق العلاقات الدولية والسياسية والاقتصادية.

أما الكاتب الصحفي حلمي النمنم، وزير الثقافة، فأكد أن الثقافة والسياسة والاقتصاد لا ينفصلان، وأي حوار أو تعدد وتنوع في الجانب الثقافي أو السياسي لابد أن يكون له مردود الاقتصادي، لافتًا إلى أن المردود الاقتصادي لمنتدى شباب العالم بدأ يظهر منذ اللحظة الأولى من خلال الزحام الشديد بشرم الشيخ، والذي لم يكن كذلك خلال العام الماضي وقبل الماضي، لافتًا إلى أن الصراع قد يحدث لبعض الوقت، إلا أن الأساس في العلاقات بين الحضارات والثقافات هو التلاقي والتأثير والتأثر، وكل حضارة وثقافة لابد أن تفيد الثقافات الأخرى، مشيرًا إلى أن الإرهاب بحاجة لإرادة سياسية وقوانين صارمة وقوة تواجهه، مؤكدًا أن الإرهاب أصبح جريمة دولية ولا بد أن تكون المواجهة دولية.

أكد خالد الشافعى، الخبير الاقتصادي ورئيس اللجنة الاقتصادية بحزب المحافظين، أن الترويج للسياحة بعد هذا المنتدى بالتزامن مع فعاليات الترويج للسياحة خارجيا في عدد من المحافل الدولية سيجعل من عام 2018 عام عودة السياحة المصرية وسنشهد موسم سياحي شتوي ربما يكون الأفضل خلال الفترة ما بعد ثورة يناير، فتسيير رحلات طيران من كل هذه الدول إلى مصر سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة يدعم التوجه العام لدى مصر في عودة السياحة والتي كانت أحد أهم مصادر الدخل للعملة الأجنبية حيث كانت تدر أكثر من 14 مليار دولار سنويا، وهو رقم جيد جدا وحال عودته سيكون لدينا حل حيوي جدا لتوافر الدولار في البنوك وسيكون بديلا عن الاقتراض الخارجي، مؤكدًا أن انعقاد المؤتمر في شرم الشيخ بمثابة ترويج جيد جدًا لعودة الأمن للشارع المصري بصورة أفضل من أي وقت مضي وهو ما يؤثر في عودة الاستثمار الأجنبي المباشر، لأن الاستثمار الأجنبي يفضل الاستقرار السياسي والأمني في المقام الأول فمثل هذا المنتدى هو أفضل وسيلة للترويج لما تشهده الأوضاع السياسية والأمنية حاليا.

وأضاف الشافعي، أن هناك فوائد اقتصادية كبيرة لمنتدى شباب العالم، أهمها أن مشاركة 3 آلاف ضيف ينتمون إلى أكثر من 113 جنسية من مختلف أنحاء العالم، سيكون أفضل ترويج لملف السياحة المصرية التي شهدت تعافي ملحوظ بعد الكبوة الكبيرة التي شهدها القطاع السياحي بعد حادثة الطائرة الروسية، لافتًا إلى أن مصر في حاجة ماسة إلى إيجاد حل عاجل لرفض بعض الدول عودة رحلاتها المباشرة إلى مصر، وهذا المؤتمر رسالة كبيرة لهم على عودة الوضع الأمني لحالة أفضل من أي وقت سبق.

قال يحيى راشد، وزير السياحة، إن منتدى شباب العالم في شرم الشيخ رسالة للعالم بأن مصر آمنة، كما أن الصورة الذهنية أصبحت أفضل بشكل كبير، مؤكدًا أن فعاليات منتدى شباب العالم ظهرت بصورة حضارية ومشرفة، لافتًا إلى أن ذالك سيساهم في تنشيط السياحة داخل مصر.

من جانبه كشف السفير ناصر كامل، سفير مصر لدى بريطانيا عن بشرى سارة للقطاع السياحي بصفة خاصة وللاقتصاد الحكومي بصفة عامة، بعد تأكيده على قيام 40 نائبًا بمجلس اللوردات البريطاني، بالتقدم بطلب للحكومة للمطالبة باستئناف الرحلات إلى شرم الشيخ بعدما نفذت الدولة المصرية جميع الإجراءات الخاصة بتأمين وتطوير المطارات بشكل كامل، علاوة على قيام معظم دول العالم باستئناف رحلاتها إلى المدينة، مشيرًا على هامش مشاركة مصر في فعاليات بورصة لندن السياحية، بأن هؤلاء النواب استندوا في طلبهم أيضا إلى تأكيدات الوفود والمسئولين البريطانيين، الذين زاروا مصر مؤخرًا على مستوى التأمين الكامل بجميع المطارات والمنافذ المصرية بصفة عامة، ومطار شرم الشيخ بصفة خاصة بعد نجاح مصر في تنظيم منتدى شباب العالم، لافتًا أن هناك تحالفًا برلمانيًا بمجلس اللوردات البريطاني يساند مصر بقوة في طلبها لرفع حظر السفر عن شرم الشيخ، مؤكدًا أن جميع الخبراء الأمنيين الذين زاروا مطار شرم الشيخ، أشادوا بالإجراءات التي اتخذتها الحكومة المصرية في هذا الشأن.

وأكد كامل، أن هناك طفرة غير مسبوقة في هذه الإجراءات تتوافق مع أعلى المعايير العالمية متابعًا، نحن في انتظار قرار سياسي يعكس حجم النقلة النوعية، التي حدثت بمطار شرم الشيخ، الذي أصبح نموذجًا يحتذي به عالميًا، منوهًا إلى أن الحكومة المصرية قامت بتنفيذ برنامج كامل لتطوير الأمن في مختلف المطارات المصرية، وخصوصًا مطار شرم الشيخ بالتنسيق مع الحكومة البريطانية، مشيرًا إلى قيام العديد من لجان التفتيش الإنجليزية بزيارة المطارات المصرية حيث كانت تقاريرها كلها إيجابية، موضحًا أن إجراءات التفتيش في مطار شرم الشيخ تعد أفضل كثيرا من العديد من المطارات العالمية ومن مطارات عديدة في إنجلترا.

ومن جانبها أعلنت وكالة السفر الدولية توماس كوك، أن يوجد زيادة كبيرة في عدد الحجوزات المصرية من قبل البريطانيين وخصوصا في الغردقة، ومرسى علم، والأقصر، وأسوان، متوقعة أن يصل عدد السياح لمصر 8 ملايين سائح هذا العام مقارنة بالعام الماضي الذي كان 4.5 مليون سائح العام الماضي.

أما مجدي صادق عضو بالغرف السياحية، أن منتدى شباب العالم سوف يكون له تأثير عظيم علي السياحة، لافتًا أن الوفود وعدد الشباب المشاركين في المؤتمر يمثلون كل بلده هي لفتة ذكية من الرئيس السيسي لأن الشباب هو القادر علي تغيير العالم وهم قادة المستقبل، لافتًا أن حضور شخصيات عامة وحكومات ورؤساء بعض الدول وما يقرب من 3300 ضيف من مختلف دول العالم فرصة استثماريه كبيرة لإرسال رسالة للعالم مفادها أن مصر تسير على الطريق الصحيح وأن شرم الشيخ أمنه بدليل وجود مثل تلك الكوكبة في آن واحد.

 

 

أُضيفت في: 14 نوفمبر (تشرين الثاني) 2017 الموافق 24 صفر 1439
منذ: 6 أيام, 5 ساعات, 33 دقائق, 43 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

115234